* الموقع الرسمى للشاعر علاء الدين سعيد
أحباءَنا الأفاضل ..
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
رسالة ترحيب و حب نبثها من القلب إلى كل الأعضاء و العضوات و الراغبين فى الإنضمام إلى موقعنا المتميز - الموقع الرسمى للشاعرعلاء الدين سعيد - متمنين للجميع المتعة و الفائدة الكبيرة و المشاركة المثمرة فى ظل الالتزام بقواعد الدين و الأخلاق و الرغبة الصادقة فى تنمية الثقافة و روح المحبة لدى الجميع و نحو الموقع و الحفاظ عليه .. فأهلا و سهلا بكم معنا .. أعضاءَ فاعلين نشطاء دائما بإذن الله .. أهلا بكم و سهلا


موقع الشـاعر علاء الديـن سـعيـد للفنون و الآداب و العلوم الإجتماعية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
أهلا و سهلا بكم على " موقع الشاعر علاء الدين سعيد للفنون و الآداب و العلوم الإجتماعية ".. ضع اعلانك هنا ، تضمن نشره و نجاحك .. معنا حقق أمنياتك و أحلامك ..
صحيفة " الوطن العربى " اليومية.. صحيفة مستقلة شاملة .. تصدر من القاهرة ، مصر .. رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير: علاء الدين سعيد .. رابط موقع الصحيفة : http://www.alwatanelaraby.com
صحيفة " الوطن العربى " الأسبوعية.. صحيفة أسبوعية مستقلة شاملة تصدر صباح كل خميس من القاهرة ، مصر .. رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير: علاء الدين سعيد .. رابط موقع الصحيفة : http://www.alwatanelaraby-weekly.com
تليفزيون " الوطن العربى " من القاهرة - أسسه رئيس مجلس الإدارة : علاء الدين سعيد .. رابط موقع التليفزيون على الإنترنت : http://www.alwatanelaraby-tv.com
دعوة إلى أعضاء أسرة الموقع الأعزاء للإنضمام إلى عضوية " موقع مكتبة مؤلفات الشاعر علاء الدين سعيد " ، حيث تتعدد مجالات هذه المؤلفات لكننا نحاول هنا حصرها و اتاحتها للقارىء فى كل مكان .. فمرحبا بكم أعضاءا بيننا على الرابط التالى : http://almaktaba.own0.comفأهلا بكم و سهلا بيننا .
لغة الموقع
يمكنك إختيار لغة الموقع من هنا ...
النسخ من الموقع غير متاح
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» أنا أنسان ( شعر عامى ) من ديوان الصدى
الأربعاء 20 مارس 2013, 7:58 am من طرف مرفت رضوان

» أهلا و سهلا بكم أعضاء أسرتنا العزيزة فى موقعكم المميز ..
الأحد 09 ديسمبر 2012, 9:08 pm من طرف سمير الطرابيلى

» ** لحبيبة فلسطين ** زجل مغربي
السبت 17 نوفمبر 2012, 11:48 pm من طرف mustapha amzil

» ** قارعة الطريق ** .
الجمعة 02 نوفمبر 2012, 11:06 pm من طرف mustapha amzil

» ** راح اللي راح ** زجل مغربي
الجمعة 02 نوفمبر 2012, 4:19 am من طرف mustapha amzil

» ** امحبت الوالدين ** زجل مغربي
الأربعاء 31 أكتوبر 2012, 8:16 pm من طرف mustapha amzil

» كتاب : سيظل رسول الله ..مهما أساءوا السيد إبراهيم أحمد
الإثنين 22 أكتوبر 2012, 11:14 pm من طرف السيد إبراهيم أحمد

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأكثر نشاطاً
على الرحب و السعة
الإفتتاح الرسمى لتليفزيون " SAID T.V " ..( تليفزيون علاء الدين سعيد من الإتحاد الأوربى )
إن كان بإمكاني.....اقتراح لأسرة الموقع
قصيدة " عندليب .. أنشودة الحياة " -- للشاعر/ علاء الدين سعيد
قصيدة " أبحث عنك " .. للشاعر / علاء الدين سعيد
عشرنساء لا ينساهن الرجل
شخص ٌ معيَّنٌ مرّ بحياتك .. وترك فيك عميق الأثر ..
ما معني الصديق؟؟؟؟
لكى تكون اسعد مما انت عليه
سجلوا انا عربية...
المواضيع الأكثر شعبية
مناسك العمره .. كيفيتها و ما يقال فيها
من اجمل ما قرأت عن التسامح .. دعووووووه إلى التساااااااامح
اول قصيده لنازك الملائكه تكسر فيها بحور الشعر قصيدة الكوليرا
وليم شكسبير(1564 – 1616)نبذه مختصره عن حياته
قصيدة نهاية العام‏ .. للشاعر/ محمد نجيب الرمادى
طريقة تهييئ الحامض المصير يعني المرقد
** امحبت الوالدين ** زجل مغربي
** لكلام المصواب ** زجل مغربي
طاجين ديال كفتة الحوت السردين
أحد أفضل عشرة شعراء عرب فى العصر الحديث

شاطر | 
 

 السمن البلدي وفوائده وطريقت تهييئه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
malake bouchra
عضوة
عضوة
avatar

انثى

الدولة - المدينة : المملكة المغربية - مكناس

علم الدولة :
العمل - الوظيفة : صحفية و كاتبة مغربية
رقم العضوية : 49
تاريخ التسجيل : 24/01/2010
الموقع :

عدد المساهمات : 88

درجة النشاط فى الموقع : 0

نقاط : 32750

الأوسمة : عضو جديد
الجوزاء

مُساهمةموضوع: السمن البلدي وفوائده وطريقت تهييئه   السبت 06 مارس 2010, 10:19 pm

السمن البلدي.. العملة
النادرة في المطبخ المغربي


لا يستغني عنه الكسكس والحريرة
<table border="0" width="380"><tr><td align="center"></td></tr></table>

: لطيفة
العروسني
رائحة الأكل المحضر بالسمن البلدي، يمكن التعرف عليها
بسهولة، لأنها تنبعث من المطابخ وتنتشر في الأجواء على بعد مسافات، وكأنها
عطر فرنسي. فالسمن يعطي نكهة خاصة للطبخ المغربي التقليدي، وأشهر الوصفات
لا تستغني عن هذه المادة الغذائية التي أضحت شحيحة في السوق، ونقصد هنا
بالطبع السمن البلدي الأصلي المحضر بالزبد البدوي، أي المستخرج من حليب
البقر الطبيعي. وبسبب ذلك انتقلنا الى «السوق الكبير» في المدينة العتيقة
لسلا المجاورة للرباط، للقاء احد التجار القدامى الذي يبيع السمن الطبيعي،
حيث ورث هذه الحرفة عن والده بعد وفاته عام 1964، حيث لم يبق سوى دكانه
الصغير في «القاعة» كما تسمى، وهو تجمع دائري لعدد من الدكاكين الصغيرة
التي كانت في القديم مخصصة فقط لبيع المنتجات الغذائية الطبيعية البلدية
الآتية من المزارع والضيعات القريبة من المدينة، مثل السمن والزبد، وعسل
النحل الطبيعي، وزيت الزيتون، والبيض.























يقول عبد المجيد كحكحني (64 عاما)، انه في شبابه كان تاجر ملابس في هذا
السوق، لكن وفاة والده غيرت مساره المهني، إذ لم يوجد من يأخد مكان أبيه في
الدكان الوحيد الذي كانت تملكه العائلة، فوقع الاختيار عليه، ولم يغادر
دكانه، الذي لا يتعدى بضعة أمتار إلى يومنا هذا، يأتي إليه في الثامنة
صباحا، ويغادره في الثانية عشرة والنصف ظهرا، ليعود إليه في الساعة الثانية
والنصف زوالا ويظل هناك ينتظر زبائنه الى حدود التاسعة ليلا.






















في هذا الدكان المتواضع، يحتفظ كحكحني بصورة والده، وهو شاب، معلقة على
الحائط. أما بضاعته من السمن البلدي فيحفظها في براميل بلاستيكية موضوعة
على الأرض وبجانبها براميل تحتوي على العسل الطبيعي، ويتوفر الدكان على
مكيال صغير، وكرسي يجلس عليه خلف منضدة خشبية متهالكة، هي كل الأدوات التي
يحتاجها في عمله اليومي.






















يبيع كحكحني الكيلوغرام الواحد من السمن بسعر 80 درهما، ويفتخر انه الوحيد
الذي يبيع السمن الأصلي، مثلما يفتخر أن له «زبائن كثر» يعرفونه منذ سنوات،
ليس في مدينة سلا وحدها، بل يأتون إليه من أحياء بعيدة في العاصمة الرباط
المجاورة، مثل حي الرياض، لذلك فهو متشبث بدكانه الصغير، وليس بحاجة الى
دكان عصري بواجهة زجاجية تطل على شارع رئيسي، حتى يعرفه الناس أكثر.






















ويقول كحكحني إنه يجلب الزبد البلدي، أو «العربي»، كما يسمى في بعض المدن،
من المزارع المجاورة للرباط، وأول مرحلة في تحضير السمن، تبدأ بصب الماء
على الزبد بعد وضعه في إناء كبير مقعر، ثم عجنه مثل طريقة عجن الخبز، إلى
ان يصبح الماء ابيض مثل اللبن، فتصفى منه، وتعجن مرة أخرى بماء مملح، فيوضع
الزبد بعد ذلك في برميل بلاستيكي، ويغطى بقماش ابيض تصب فوقه كمية كبيرة
من الملح، ثم يغلق بإحكام، ويعمل الملح كمادة للتعقيم تحفظ السمن من التلف.






















ويوضح كحكحني أن اقل مدة يحتاجها الزبد ليتحول إلى سمن هي عام كامل، أما
اقل من ذلك، فلا يمكن الحصول على سمن، مضيفا انه بالإمكان مزج السمن
بوريقات الزعتر اليابس، أو ماء الزعتر ليمنحه مذاقا مختلفا.






















وقال كحكحني إن بعض الناس يستعملون السمن كدواء لعلاج آلام المفاصل، ونزلات
البرد، إلا أن السمن المخصص للعلاج يختلف عن المخصص للأكل او الطهي،
فالسمن الذي يتحول الى دواء يسمى «الحايل»، ويبقى محفوظا لأكثر من ثلاث
سنوات يتغير خلالها لونه ومذاقه، ولا يعود صالحا للأكل.






















ويكثر الإقبال على شراء السمن البلدي في المواسم والأعياد على الخصوص، لذلك
في مثل هذه المناسبات يعرف دكان كحكحني رواجا ملحوظا بخلاف الأيام
العادية، وقد يمر يوم كامل لا يرى فيه أي زبون، إلا انه غير مكترث لذلك،
«فكل يوم ورزقه».






















يؤكل السمن مدهونا على الخبز لوحده او ممزوجا بالعسل، وهذا المزيج اللذيذ
هو الذي أوحى باستخدام عبارة «سمن على عسل»، للدلالة على صفاء القلوب.
ويستعمل السمن في معظم وصفات الطبخ المغربي التقليدي، وأشهرها الكسكس،
فالكسكس من دون سمن، لا مذاق له، كما يستعمل في بعض الحلويات مثل «غريبة
السمن»، وهي حلوى بسيطة تحضر بالدقيق والزيت والسكر وقليل من السمن.






















ويطلق على الفطائر المحضرة بالسمن، «المسمّن»، وهي فطائر لذيذة تحضر
بالدقيق والماء وقليل من الملح، وتطهى في مقلاة ويرش عليها السمن، تتناول
مع الشاي الأخضر او القهوة.






















لكن لا يعرف أهمية السمن غير الطباخين المهرة، والحاجة فاطمة واحدة منهم،
التي قالت لـ «الشرق الاوسط»: «إن السمن من ركائز الطبخ المغربي التقليدي
مثله مثل البهارات، كالابزار والزنجبيل والقرفة، ويستعمل خصيصا للأطباق
التقليدية التي تحضر في المناسبات، كطاجين اللحم بالبرقوق، او طاجين
الدجاج، كما ان استعماله ضروري في بعض الأكلات العادية، مثل طبق الكسكس
بالخضر، او «التفاية»، وهو مزيج حلو بالبصل والزبيب، بالإضافة إلى حساء
الحريرة، التي يعطيها السمن نكهة متميزة وخاصة، ذلك انه أثناء إعداد
الحريرة يمكنني الاستغناء عن قطع اللحم اذا لم توجد، لكن السمن لا».






















وتتذكر الحاجة فاطمة ان والدتها كانت تحتفظ بالسمن في آنية من الخزف تسمى
«الخابية» محكمة الإغلاق، وكأنها تحتفظ بعلبة مجوهرات «فالدار الذي لا يوجد
بها سمن وعسل تعتبر خاوية من الاكل»، على حد تعبيرها. وكان السمن والعسل
يحفظان في العادة في أماكن سرية في البيت لا تعرفها إلا الأم، حتى لا يصل
إليهما الأولاد، وإذا لم يوجد مخزن، فيوضعان تحت السرير لضمان حراسة مشددة
عليهما، وذلك تحسبا لزيارة ضيوف مفاجئين، حيث يقدم إليهما مع الخبز والشاي
بالنعناع.






















ورغم تغير عادات الأكل، ما زال السمن يحتفظ بأهميته في الطبخ المغربي، حتى
وإن لم يكن سمناً بلدياً طبيعياً، فالسمن المحضر بالزبد «الرومية»، أي
المصنعة، يفي بالغرض ويمنح الأكل نكهة قريبة نسبيا من نكهة السمن البلدي
كذلك، ويستعمل على نطاق واسع، حيث يباع في كل مكان. وبسبب ذلك، تأسف كحكحني
لأن لا احد من أولاده سيخلفه في مهنته بعد مماته «فأولادي لا يتحملون
البقاء جالسين طوال اليوم في هذا الدكان الضيق»، وسيكون مصير الدكان هو
الإغلاق، شأنه في ذلك شأن الدكاكين المجاورة التي توفي أصحابها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السمن البلدي وفوائده وطريقت تهييئه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
* الموقع الرسمى للشاعر علاء الدين سعيد :: بيت العائلة :: المطبخ و فنون الطهى-
انتقل الى:  
أصدقاءنا على فيس بوك
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 61 بتاريخ الثلاثاء 04 أكتوبر 2011, 5:23 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 167 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو Asmaa فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 1442 مساهمة في هذا المنتدى في 912 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
egmz - 422
 
علاء الدين سعيد - 215
 
Admin - 178
 
عبير خشاب - 93
 
malake bouchra - 88
 
همت مصطفى - 71
 
mustapha amzil - 38
 
mahetab essam - 28
 
نهلة فراج - 19
 
إبـن الـبــلـد - 18
 
أفضل 10 فاتحي مواضيع
egmz
 
Admin
 
علاء الدين سعيد
 
malake bouchra
 
همت مصطفى
 
mustapha amzil
 
عبير خشاب
 
mahetab essam
 
نور سليمان
 
حنان علاء الدين سعيد
 
جميع الحقوق محفوظة

جمهورية مصرالعربية
جميع الحقوق محفوظة للشـاعـر/عـلاء الديـن ســعـيـد
  http://alauddin.alafdal.net
حقوق الطبع والنشر©2010 - مـوقـع الشـاعـرعـلاء الديـن ســعـيـد للفنون والآداب والعلوم الإجتماعية